منتديات شباب الإخوان المسلمون
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عزيزي الزآئر/ة يشرفنآ جدآ تسجيلكـ معنا في المنتدى

و يسعدنا ايضا تسجيل دخولك اذا كنت مسجل لدينا

مع تحيــــــات
إدارة المنتدى


************************



منتديات شباب الإخوان المسلمون

هي منتديــــات اسلامية
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
الشيخ جاويش : الترابي لم يكن في يوم من الأيام مؤمناً بفكر الحركة الاسلامية وطرحها ، إنما استغلها لمآرب شخصية.
... الشيخ علي جاويش : تحالفنا السابق مع الحكومة أملته ضرورات الخوف علي الأمة عقب توقيع إتفاقية نيفاشا واليوم ليس للجماعة أي مشاركة في الحكم.
الشيخ علي ﺟﺎﻭﻳﺶ المراقب العام للإخوان المسلمين بالسودان : ﺧﻼﻓﻨﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺮﺍﺑﻲ ﺣﻮﻝ ******ﻣﺒﺎﺩﺉ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﻭﻟﻴﺲ ﻣﺒﺎﺩﻱ ﺍﻻﺧﻮﺍﻥ
********** المرشد العام يهنئ الشيخ جاويش بانتخابه مراقبًا عامًّا لإخوان السودان فضيلة الأستاذ الدكتور محمد بديع المرشد العام للإخوان المسلمين يهنئ فضيلة الشيخ علي محمد أحمد جاويش بانتخابه مراقبًا عامًّا للإخوان المسلمين بالسودان. ويسأل الله تعالى أن يوفقه وإخوانه في خدمة السودان الشقيق والأمتين الإسلامية والعربية.. إنه سميع مجيب. كما يوجِّه التحية والتهنئة إلى الإخوان المسلمين بالسودان؛ بمناسبة انتخاب مجلس الشورى الجديد.

شاطر | 
 

 الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إدارة المنتدى
 
 
avatar

تاريخ التسجيل : 29/01/2012
مشاركات : 87
معدل تقييم المستوى : 0

مُساهمةموضوع: الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد   الأحد يونيو 10, 2012 2:30 pm



السيرة الذاتية
قاد الشيخ الوالد صادق عبدالله عبدالماجد جماعة الاخوان المسلمين في السودان منذ قيامها وله مجاهدات مشهودة في مجال الفكرة والدعوة والسياسة والنضال .
من مواليد الرهد 1926 درس الابتدائية المتوسطة في أم درمان، ثم انتقل إلى مصر للدراسة في كلية الحقوق جامعة القاهرة، وهناك التقى بالأستاذ حسن البنا مؤسس الجماعة. رئيس الطلاب السودانيين بمصر
تحرج من جامعة القاهره قسم الحقوق .الشيخ صادق من المؤسسين لجماعة الإخوان المسلمين بالسودان، عمل بعد التخرج معلماً بمدرسة الاحفاد للبنين آنذاك وتخرج علي يده الكثيرين ممن يقودون المجتمع السوداني اليوم انتخب مراقبا للاخوان المسلمين في السودان منذ عام 1991 وحتي 2008 ,عضو المكتب التنفيذي ومجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في السودان لسنوات طويلة. مثل الاخوان المسلمين في الجمعية التاسيسية بعد فوزه في الانتخابات وظل عضواً بالبرلمان حتى قيام انقلاب مايو في عام 1969 خطيب مفوه وأديب وشاعر له العديد من القصائد الرصينة جاهد بنفسه وقلمه الاستعمار الانجليزي وتعرض للإعتقال من قبل المستعمر الانجليزي وكتب مقالات نارية ضد الاستعمار منها (خنجر في قلب الاستعمار - لا ..لا لن تعودوا - انفضوا ايديكم من الانجليز - مؤامرة انجليزية يجب أن تحبط - اطلقوا الرصاص ولكن -حطموا هذه التماثيل وغيرها من المقالات)
من رواد العمل الصحفي في السودان، بدأ العمل الصحفي في خمسينات القرن الماضي بكل من (مجلة السودان الحديث رئيساً للتحرير التى كانت تصدر بمصر - صحيفة الاخوان المسلمون 1956-1958 رئيساً للتحرير- البلاغ 1958 - الميثاق الاسلامي في الستينات - القبس 1986-1989 رئيساً للتحرير- كما عمل رئيس لتحرير صحيفة المدينة بالسعودية ومجلة المجتمع بالكويت رئيساً للتحرير وأخيراً كتب في صحيفة أخبار اليوم بعموده ذاع الصيت "ما قلَّ ودلَّ" لأكثر من 12 عام . طبع له كتاب بعنوان الخصخصة الى أين؟ له العديد من الكتب تحت الطبع (سلسلة ما قل ودل أكثر من خمسة عشر كتاب - تاريخ الاخوان في السودان - مذكراتي في سجن كوبر ....الخ)
شيخ قارب الثمانين من عمره لكنه –بحمد لله- يفيض حيوية ويمتلئ نشاطا، يشارك في الحياة الثقافية خطابة وكتابة، والحياة الدعوية توجيهاً وإرشاداًبالإضافة إلي مسؤولياته العديدة الأخرى، الشيخ صادق اسم في حاضر السودان يعرفه كل السودانين،
متواضع، كريم، زاهد، غيور على دينه ووطنه، جرئ لا يهادن في الحق،
أنضم إلى ركبها بمصر في بداية الأربعينيات من القرن المنصرم، وكان عمره وقتها لا يتجاوز السابعة عشر،التقى بالإمام حسن البنا وله معه ذكريات عطره،ساهم –مع زملائه- في تأسيس الدعوة بالسودان، وبقي أخاً ملتزماً لأكثر من ستين عاماً،شيخ صادق رجل عفيف رفض كل المناصب التي عرضت عليه ورفض عرض الدنيا الزائل وآثر ان ينحاز لفكره سبق لي وزرته في بيته رجل بسيط يقدم لك التمر والماء ويتبعك حتى باب الدار ويسألك هامسا هل تمتلك ( حق المواصلات ).
ظل بفضل الله ورغما عن تقدمه النسبي في عمره المبارك بإذن ربه ، ورغم العقود الطوال التي أوقف خلالها نفسه وعلمه وطاقته للدعوة الى الله والرباط والمجاهدة في سبيله ، ورغم التجارب والعقبات والبلايا المتتالية ، فإن الرجل لا يزال بفضل الله ثابتا مشرئبا كالجبل الأشم ، متجردا متحمسا يحرص على الحضور والمشاركة في المنتديات والمؤتمرات والسمنارات وغيرها من مناشط المجتمع وأوعية المعلومات والحوارات والتثبت ، يفعل ذلك رغم مشغولياته التنظيمية وهمومه الأسرية ، وظل مداده كذلك يسيل ويتدفق بحساب وفهم وعذوبية وسلاسة وموضوعية يحسد عليها ، فهو كاتب داعية قلما ينصرف عن الجادة لهوامش القضايا ، وقلما يكتب بما لا يعلم أو يفتي فيما لا يخصه ، لكن كل ذلك لم يمنعه يوما من الجهر برأيه والتعبير عن قناعاته وهو صابر محتسب لا يخشى في الحق لومة لائم ، وربما لا يزال الكثيرون يسترجعون شريك كتاباته عن المكائد اليهودية والأصابع الماسونية المنحشرة والمتسللة لحياتنا دولة ومجتمع من كافة الأبواب والمداخل ، بعلمنا وإدراكنا وعوننا أو دون أن ندري ونحس !!!




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيخ صادق عبد الله عبد الماجد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب الإخوان المسلمون :: الوالد الشيخ صادق عبدالله عبدالماجد-
انتقل الى: